آيدن
آيدن

مستقل جدًا في الفروع ، منحاز جدًا إلى الأصول ! صفحتي على الفيس : https://t.co/DqvtdACREM

تابع 174 متابِعون | 1 متابَعون

المذنب البطل !

 لعل المجتمع السعودي كله قد تابع - وأنا مثلهم - قصة الطفلة ريهام الحكمي ، وهي المريضة التي نُقل إليها دم ملوث بالإيدز إلى حين إعلان عدم...

ابن باز والمدخن !

قصّة عجيبة ؛ سندها هو : عني شخصياً ، ثم عن أبي ، ثم عن صاحبها مباشرة ، فإليكم هي الآن دون زيادة أو نقصان : مفرّج بن بليهيد هو أحد أبناء...

العامي المرهف !!

" محمد بن حمد بن لعبون " .أمير شعراء النبط ، وأوسعهم مفردة ، وأطربهم قصيد !صاحب قصيدة " يا علي صحت بالصوت الرفيع " وقصيدة " سقى غيث الحيا "...

الفرج بعد الشدة ( قصة واقعية معاصرة ) .

فلان الـ ( ... ) حدّث أبي قائلاً : قبل نحو أربعين سنة ؛ كان أن نزل في مدينتنا الصغيرة شيخ قبيلتنا القادم من إحدى قرى حائل ، فابتدره...

ولادة بنت المستكفي : حقيقة أم أسطورة ( 6 – 7 )؟!

أخلاقها ودراسة نفسيتها :في علم النفس : يرتبط السلوك ارتباطاً وثيقاً بما يلي : الصفات والانفعال والشعور والأفكار والوراثة والخبرات السابقة ؛...

من محطات حياتي .. كنت طالباً في الكلية الحربية :)

 ولهذا قصة ... تخرجت من المرحلة الثانوية وكنت الثالث حينئذ على المنطقة ، ولذا رحبت بي جميع الكليات ، ولكني كنت مغرماً وشغوفاً بسلاح ال...

ولادة بنت المستكفي : حقيقة أم أسطورة ؟! ( 5 – 7 )

أدبها وأشعارها : شهد لولاّدة بالإجادة الأدبية الكثيرُ من الأدباء والمؤرخين ؛ ومن ذلك ما قاله ابن بشكوال يصفها :  " كانت أديبة شاعرة ، ج...

ولادة بنت المستكفي : حقيقة أم أسطورة ( 4 - 7 ) ؟!

غرامياتها ( أ – ب ) :لم يُقدم لنا التاريخ أيّ إشباعٍ مُفصّلٍ عن أولئك الذين كانوا ينتابون مجلس ولاّدة الأدبي ؛ أو عمّن قد حاموا وهاموا : عشق...

ولادة بنت المستكفي : حقيقة أم أسطورة ( 3 – 7 ) ؟!

ظروف نشأتها :اضطرب النقَدَةُ والأدباءُ والكَتَبَة ؛ في إعطائنا صورة واضحة المعالم ، وثابتةَ الحقائق عن ظروف نشأة ولادة في صباها وأول شبابها...

ولّادة بنت المستكفي : حقيقة أم أسطورة ؟! ( 2 – 7 ) .

  تُعتبر شخصية الأميرة الأموية ، والشاعرة القرطبية" ولاّدة بنت المستكفي بالله " هي إحدى أظهر شخصيات التاريخ النسوي الأدبي في الأندلس...

ولّادة بنت المستكفي : حقيقة أم أسطورة ( 1 - 7 ) ؟!

توطئة :من دارسٍ وجديد : والأدب العربي هو محل دراسة ونقد وتجديد ؛ وما ذاك إلا لنفيسِ جوهره ، ومتين صياغته ، وثراء أخباره ، ونادر أشعاره .وف...

لا فرِحْ ولا حزين !

ابتاع جدي – رحمه الله تعالى – في شبابه من تاجر قصيمي بضاعةً قد نسي أن يدفع له ثمنها ! ارتحل بعدها – أي جدي - على الجمال تلكم الفترة إلى محل...

الأخيرة : أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 10- 10| .

في أكسفورد عدد من المساجد ، كما ويوجد بها مركز إسلامي يقع في وسط المدينة .كنا نصلي الجمعة في مكان يستأجره المسلمون العرب ، يتحول بعد الصلاة...

الحلقة التاسعة : أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 9-10| !!

تتالت الأيام في أكسفورد ، وكل يوم يحمل جديداً معه ، أو يلد عجيباً فيه . لا أنكر ؛ مرّت بي فترات أحسست فيها بشيء من الوحشة أو الملل أو الرت...

ليست كل الأحلام رؤوس مال المفلسين !

كرةً أخرى ؛ حدثني أبي قائلاً :في عام 1388 هجرية ( 1968 نصرانية ) حدث أن علاقةً كانت قد نمت بيني وبين مفتش في وزارة الداخلية يُدعى " ناصر الس...

الحلقة الثامنة : أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 8-10| !!

بدأت الألفة تتسرب سريعاً بيني وبين الطلبة السعوديين ؛ إذْ إنّ الغريب هو للغريب نسيب ، فكيف ونحن جميعاً من نفس الجنس والوطن واللغة والدين .ال...

دواء العشق !!

ما عالج الناسُ مثل الحبِّ من سقم = و لا بـرى مـثـلـه عـظـمًا و لا جسـدا عندما كنتُ صغيرًا ، قرأت على كثير من جدران المقابر ، وأعمدة الإنا...

الحلقة السابعة : أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 7-10 |

هنيئاً مريئاً قد تناولت الغداء ، ثم بدأت عندي حساسية زائدة قد بُليتُ بها ؛ إذْ إني أحسست بأن هذه المرأة بخيلة – كما الإنجليز – وأن عليّ كذلك...

الحلقة السادسة : أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات6-10 | !!

جلسنا ثلاثتنا – أنا وسوزان وأفرايم - ، وقد كان أفرايم ينظر لي بحنان كبير ، ومجاملة شديدة ، ويردد لكل شيء أقوله " إن شاء الله – ما شاء الله "...

الحلقة الخامسة : أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 5 - 10 | !

قبل أن أغادر لندن كنتُ قد سألت سيدة مصرية تمتلك محلاً في الشارع المجاور لإقامتي عن أفضل وسيلة للذهاب إلى أكسفورد ؟ وقد أجابتني – مشكورة - بأ...

الحلقة الرابعة : أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 4-10 |

صباح منعش للغاية ، يجتمع فيه الهواء العليل مع رذاذ لطيف - كان عادلاً في قِسمته مع كل الوجوه والقَسَمَات .. هكذا كانت صبيحة أول يوم في لندن...

لا أسف على يوسف !

فُجِعَ الصاحبُ الشاعرُ ( ....) بِفَقدِ بَعضِه ، وبِكرِ ظَهرِه ، وثَمَرَةِ فؤادِ قلبِه ( يوسف ) ! وقد وقَعَ هذا المُصاب مني فأوقَعَ مني ؛ ذ...

أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 3-10| .

حطّت بنا الطائرة في مطار " هيثرو " الشهير ، وكانت قبل ذلك قد استدارت أكثر من مرة تطلب الإذن بالنزول !غنيٌ عن الذكر بأنّ مدارج هذا المطار تقل...

الحلقة الثانية : أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 2- 10 | !!

في صبيحة يوم قائظ من أيام أغسطس آب ( اللهّاب ) كنتُ أسحب خلفي في المطار حقيبةً ممتلئة بالملابس والقليل من الكتب ؛ ومعها كنتُ أحمل في رأسي ال...

الإعلامي الرزين !

لا أدري لماذا تتوارى الموهبة عند فُشوِّ أسبابها !!فبالرغم من هذا الانفجار المعرفي الكبير الذي نعيشه اليوم ، والقادم إلينا بوسائل كثيرة : كال...

أيام أكسفورد .. ذكريات لا تنسى | صور وانطباعات 1 - 10 - | !!

معظم الناس يُفكر ثم يُقرر ، فيما أني قد تمر عليّ حالات أقرر فيها ثم أُفكر !في صيف عام ( ... ) قررتُ أن أقوي لغتي الإنجليزية من خلال السفر إل...

الجاسوسة الغامضة !

قصص البوليسية والجاسوسية غالبًا ما تحمل في طيّاتها جذبًا للقارئ ، إذ تجتمع فيها الإثارة ، والصخب ، والبطولة ، والخيانة ، وأمرٌ آخر يخصني...

رسائل التهديد الغبية !

تصلني رسائل تهديد على هاتفي الجوال ، أعرف مصدرها جيداً ، وأتعامل معها بحكمة وصبر !! الحق أقول ؛ بأني كنت لا أرد على هذه الرسائل السخيفة مطل...

الرحمة

ليلة الأربعاء الماضي ، وبين العشائين ، كنت في الرواق العثماني من الحرم المكي ، أنتظر الصلاة ، وأنظر لبيت الله الحرام . شاء قدر الله تعالى أ...

غريق الغربة !!

حدثني أبي قائلاً :في عام 1399 ( 1979 نصرانية ) كانت جماعة التبليغ تجوب البلاد طولاً وعرضاً ؛ للدعوة والوعظ والإرشاد – بما لهذه الجماعة أو عل...

الصولجان المهيب !

وصفَه المؤرخُ " الزركلي " بـ : جبّار آل سعود !إنّه سيف آل سعود المسلول : عبدالله بن جلوي بن تركي بن عبدالله ابن الإمام محمد بن سعود .رئيس وع...

عبد الرحمن الراشد وجمال خاشقجي : خذا العبرة من فارس نمر باشا !!

عندما وَمَضَت بُروقُ المنيةِ فوقَ رأسِ صاحبِ جريدةِ المُقطّم ( فارس نمر باشا ) وأحسّ من لمعتها باقتراب أجله وانخرام عمره – ما كان منه إلاّ أ...

قمرٌ في بغداد .

بغداد !! من أين آتيك يا عبقة المآثر ؟!! ففي العِلم " أحمد " ، وفي المجد " منصور " ، وفي الشِعر " تمّام " ، وأنّى أتيتُ باباً من أبوابك...

سامحكِ الله من امرأةٍ طُرطُبَّة !

كثيرٌ من البشر يذهب إلى جهنم بسببِ أفكارٍ سخيفة ؛ كأنْ يعبد بقرة ، أو يعتنق مذهباً تافهاً ، أو حتى أن يستمرئ نوعاً خسيساً من الكذب يُدعى بـ...

الله يلعن أبوك يا فارس !

لا شخص أمنّ عليّ : في ثقافة أو قراءة أو كتابة من أبي ! والدي مثقف من الطراز الرفيع ، وثقافته لم تأتِ من معين صرف ، أو مشرب فرد ، أو حططِ واح...

على بلد المحبوب وديني !!

بين " مصر " وقلبي سراءٌ روحي لا أدري سببه ولا ما هو سرّه ! مهما جبت الأرض إلاّ أني أعود لصخب القاهرة ، وكأنما ذلك هو واجب سياحي لا يصح ال...

من أديب إلى كاتب معاريض !!

حدثني صاحبي قائلا : لم تستقم لي حالة مُذ وُلدت ، ولم يخِفَّ عني كرب منذ نشأت ، ولم تلِن لي نفسٌ منذ حييت - إلا أني مع ذلك قد عشتُ عذْباً وس...

ابن لعبون !

" محمد بن حمد بن لعبون " .أمير شعراء النبط ، وأوسعهم مفردة ، وأطربهم قصيد !صاحب قصيدة " يا علي صحت بالصوت الرفيع " وقصيدة " سقى غيث الحيا "...

أيها الكاتب الناشئ : خذها من وحي تجربتي !

الكتابة في الشبكة العنكبوتية هي إحدى المُنبهات الذهنية - كما هو الحال في القهوة والشاي والكبتاجون :) - !ولذا ؛ فإنها نوع إدمان خطير ؛ يصرف ا...

تواقيع الملك فيصل !

فن التوقيع هو أحد الفنون العربية الأصيلة التي قد تعاطاها المسلمون في وقت مبكر من عمر هذه الأمة المختارة – كما أن بعض النقدة يرى العرب ه...

زعيم الكلام !!

عندما رآه الملك عبدالعزيز أوّلَ مرّةٍ ؛ قال عنه : " أبو اخْشِيم هو فحلهم " !كان ذلك : حين قام وفدٌ من " الضبّاط الأحرار " بزيارة المملكة ؛ و...

تنويه عن فتح القسطنطينية ... وقصة لقائي بالشيخ الألباني ( 2 - 2 ) !

تنويه عن فتح القسطنطينية ... وقصة لقائي بالشيخ الألباني !- 2 –القسطنطينية إحدى مدن الاستثناء العالمية ؛ فهي مدينة ذات قداسة دينية ، ومَنَعة...

تنويه عن فتح القسطنطينية ... وقصة لقائي بالشيخ الألباني ( 1 - 2 ) !

* الجزء الأول .كنتُ صغيراً في السن ، جريئاً بالقول ؛ عندما طرحتُ سؤالاً إلى بخاريِّ هذا العصر الشيخ المُحدث محمد ناصر الدين الألباني – رحمه...

الحزن في وجه سلمان بن عبدالعزيز !

* ( مقالة كتبتها قبل خمس سنوات ) .تملكتني الدهشة مؤخراً ؛ وأُسِرَ خاطري وهلةً ؛ وأنا أنظرُ لوجه الأمير سلمان بن عبدالعزيز ، يعتريه الشح...

خِصامٌ قبل الحِمام !

لا أسوأ من أن تفقد صديقك مرتين : إمّا بفراق حياةٍ أو فراق موت ؛ فكيف لو اجتمعا معا !!يحصل في علائقَ وثيقة ، وصداقاتٍ متينة ، أن تنتهي إلى خص...

لماذا تغيرت قلوبنا بعد ابن باز ( قراءة نفسيّة ) !

ومضة : قال أنس بن مالك رضي الله عنه : " ما نفضنا أيدينا من التراب من قبر الرسول صلى الله عليه وسلم حتى أنكرنا قلوبنا " رواه ابن ماجه ....

فقر حلم !

عندما يتحول البؤس إلى ديدن ؛ فإنّه يجعل من الشقاء قناعة !في أواخر سني الملك عبدالعزيز – طيّب الله ثراه – شبّ حريق هائل في أحد قصور الملك ، و...

ثم انتفضت فزال القبر والكفن !!

توفي بالأمس أحد كتّاب المنتديات المجاورة ، ممن لا أعرف عنه – عامله الله بلطفه – إلا أنه كان يكرهنا وهو حي ، وأنّا أحببناه بعدما مات ! ولس...

الملك العربيد ..!!

أين الملوكُ ذَوو التيجانِ من يَمَنٍ = وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ ؟ وأينَ ما شَادَهُ شدَّادُ في إرَمٍ = وأينَ ما سَاسَهُ في الفُرسِ سَاسانُ ؟...

السوري الأبيض !

يعلمُ الله فيَّ البغض لأن أصير " كاتب شنطة " ؛ إذْ إنّ هواية جمع الردود والطوابع والعملات – كلها في نظري : عملٌ سخيف ! كما أني عائذٌ تائبٌ ع...

بيت الأشباح !

كان عقيمًا كريمًا ! لم تنجب أمه من أبيه سواه ، فيما له إخوة غير أشقاء ! كان مختلفًا عنهم تمامًا ، فهو سخي اليد ، وهم بخلاء ، وهو دمث الأخلا...

ترميز الأخيار بين الإفراط والتفريط !

رأى عمر بن الخطّاب – رضي الله عنه - طالِبَ علمٍ تمشي خلفه جمهرة ؛ فخفقه بالدرّة الشهيرة ثم قال : " إنّ هذا ذلّة للتابع ، وفتنةٌ للمتبوع " .و...

سرقة عُمْر !!

أبو محمد ، شيخ سبعيني ، مهنته هي بيع العود والقهوة والهيل ، من خلال مجازته بسيارته الخاصة التي يجوب بها القرى والمدن .هذا الرجل أعرفه منذ أن...

الحاجة إلى شيخ !!

التبديل في الدين يختلف عن مثله في السياسة أو السلطان ؛ إذ لا يقوى عليه ملِكٌ أو رئيس ؛ وإنّما يحصلُ في إرساليّة " شيخ " أو " قسيس " !في الدي...

إدحيّم العظيم !

( * المقالة ساخرة ، وواقعية ، ولا غيبة لمجهول ) ! في طفولتي كان إدحيّم ابن جيراننا يُمثل لي قطب الأقطاب ، وآخر القوى ، ومحورية القدرة ! كا...

عندما مات فيصل بن فهد !

هيبة الموت ! هيهاتَ قد عَلِقتكَ أشْراكُ الرَدَى = واغتالَ عُمركَ قاطِعُ الأعمارِ بِكْرُ الفهد ، وسليلُ العزيزَيْن ( 1 ) ذاكَ الذي آتاه ال...

الوزير النحس !!

يعتبر وزير النفط الكويتي عبدالمطلب عبدالحسين الكاظمي أحد مشاهير الشؤم الوزاري ، فبالإضافة لكونه أول وزير شيعي كويتي ، فإن ثلاث أوليات أخر...

يا خي ماني مطوع !

( ياخي ما ني مطوع ) !! آيدن ....

فقر حلم !

عندما يتحول البؤس إلى ديدن ؛ فإنّه يجعل من الشقاء قناعة !في أواخر سني الملك عبدالعزيز – طيّب الله ثراه – شبّ حريق هائل في أحد قصور الملك ، و...

تعال لتقتلني !

يحدث أن يصنع المقتول قاتله ، وأن يهبه حياته ، وأن يوليه ماله ، وهذا قدر ، ولا مفر من القدر ! أبو مسلم الخراساني ، حارب الأبيض والأسود ، وال...

رؤيا مدير المباحث السعودية !

لن تراعوا .. لن تراعوا :)اهتم العرب منذ القدم بتدوين القصص النادرة أو الغريبة أو الطريفة ، ومن يطلع على كتب التراث العربي مثل أجزاء : العقد...

الرئيس الشهيد !

الرئيس الشهيد ..!" ماذا سيكون جوابي إذا ما سُئلتُ يومَ القيامة لِمَ لَمْ أحكُم بالشريعة الإسلامية " .بهذه الكلمات المؤثرة ، وفي كلمةٍ ألقاها...

أوصافُ عمرو !

أوصاف عمرو !عُرفَ بالحزم ؛ فولاّه رسول الله – صلّى الله عليه وسلم – جيشاً فيه أبو بكر الصديق وعمر الفاروق !وعُرِفَ بالسؤدد ؛ فولاّه عمر بن ا...

قصتنا مع الفُرس كاملة !

قصتنا مع الفُرس كاملة !يُعاني مجوس الفرس منذ ألف وأربعمائة سنة من عُقدة نفسيّة مؤلمةٍ هي " المجدُ التليد " !إذْ إنّ العالم القديم كان مقتَسم...