- ذاتُ العشرين وجهٍا!.

- ذاتُ العشرين وجهٍا!.

أكتب بغرض التواصل مع الكتابة كفعل. لذا أنا لا أكتب نفسي هنا. سبق وأن قلت ذلك؛ أنا فقط أحاول ألا أفلت خيط الكتابة من بين أصابعي.

تابِع
63 متابِعون
| 14 متابَعون