إيمان الحريري
إيمان الحريري

ثُمَّ أكتب .. كشاعر حزين، كشخص فقد دهشته، ولا أزالُ أكتبُ النهاية، ودون أن تنتهي، وقد لا تنتهي يوماً!

تابع 3 متابِعون | 52 متابَعون

لا توجد تدوينات منشورة لدى الكاتب حاليا

يمكن أيضًا تصفح التدوينات الجديدة