" من أجل تحسين العالم يجب على الفرد تحسين البلد ومن أجل تحسين البلد يجب تحسين الشعب ومن أجل تحسين الشعب يتوجب تحسين الفرد ".

من الجميل وضع خطط حقيقية للنهضة بالبلاد ومن الأجمل أن تطبق هذه الخطط،  ولكن وفقاً للمقولة أعلاه فمن أجل تحسين بلادنا يجب أن نحسن أنفسنا، وهذا مالا يستطيع الوزراء أن يقدموه لك ، فلا أحد معني بتطويرك لذاتك ،  وكل الدورات التي تقدمها الحكومة لموظفيها هي لتطوير إنتاجيتهم وأدائهم أما تطويرك لنفسك فهو شأنك الذي لن يحرص عليه أحد.

من السيء أن تكون في 2020 بنفس المستوى الثقافي والعلمي وبنفس الأفكار التي أنت عليها الآن،  والحقيقة أنك لن تكون بنفس المستوى ، بل ستتراجع لأن المعرفة تتجدد وبقاؤك بنفس مستواك العلمي والثقافي هو تراجع بحد ذاته. 

فأعتقد أنك إن لم تكن بدأت من الأساس فحري أن تبدأ الآن بوضع برنامج لتحولك الشخصي سواء حتى 2020 أو بعده. 

اجعلها خطة شاملة في العلم والثقافة والمستوى الوظيفي والعلاقات العائلية والمشاريع الشخصية وغيرها. 

اكتب خطتك الآن وعد إليها بعد سنوات لتفرح بنجاحك أو تبكي خيبتك.