هي الفكرة التي يجب أن تظل إيجابيًا دائمًا 

وترفض المشاعر السلبية

 بغض النظر عما يحدث لك.


تتضمن بعض أشكال الإيجابية السامة ما يلي:


• إخبار الشخص بأن يكون إيجابيًا 

 وهو يعاني من الفقد أو الخسارة


• فكرة أنه لا يجب عليك أبدًا

 إظهار أو حتى الشعور بمشاعر "سلبية

مثل الحزن أو الخوف أو الغضب أو الحزن


كتمان الحزن وتحمل الألم سيلحق الضرر النفسي والجسدي بصاحبه

 وهذا لايرضاه انسان عاقل.



الحقيقة هي أن الإيجابية الدائمة هي هراء،

فلا بأس أن تشعر بالحزن حيال مايستحق.


 ففي النهاية 

فإن الفكرة السائدة لدى بعض المؤثرين 

بأنه يجب أن تشعر بالإيجابية والتفاؤل دائماً

 بغض النظر عن الظروف 

هي فكرة مجحفة 

ونوع من عدم المرعاة لمشاعر الانسان.


فالحزن جزء من تقلبات الحياة وقد يدفعك 

لاتخاذ قرارات من شأنها تحسين حياتك.


هناك مقولة جميلة تخبر بأنه:

 إذا كان هناك موقف لن يؤثر 

على حياتك خلال الخمس سنوات القادمة

 فإنه لا يستحق منك أكثر من خمس دقائق حزن.


فقط تعلم كيف تتعامل وتدير حزنك، 

لتشعر بالسعادة والرضا التام.