يروى أن أحد الأدباء أهدى صديقا له نوعا من الحلوى

قد فسد مذاقها بسبب قدمها،


وبعث معها ببطاقة كتب فيها

"إني أخترت لهذه الحلوى : السكر المدائني والزعفران الأصفهاني والعسل المرواني"


فأجابه صديقه:

"والله ما أظن حلواك هذه صنعت،  

إلا قبل أن تفتح المدائن وتبنى أصفهان "