عاشقة النجوم.. 

هل نحن عالقان في سماء عواطفنا؟

هل هي مجرد مشاعر تتبدل مع الليل والنهار؟ 


اعتقد أنني ضائع في قلبك

فالشوارع مكتظة بالناس

لكنني أتمنى أن نتلاقى

لأطرح سؤالاً واحداً


ما الذي يجعلنا نتألم: 

الحب أم الأمل؟


فلو كان أملاً.. ألا نستحق الحقيقة

وإن كان حباً .. ألا نستحق اختباره


أيتها الرياح..

أيتها السماء..

أيتها النجوم.. 


هل سنبقى غرباء بعد اليوم؟ 

هل سنشعر بذلك مجدداً ؟


فربما ..  

نحن عالقون في عواطفنا.