أجمل مايحدث للإنسان هو التغيير،

واللذة التي يكتسبها من أشياء لم يتوقع

أنها ستكون جزءً من حياته


فأول هواية مارستها: تطوير وتهكير الأجهزة والألعاب وأنظمة الاندرويد.

أما الثانية: فهي كتابة الشعر فكنت أعشقه سمعًا وكتابةً، حاولت تعلم وزنه من المرة الاولى، ولكن لم ينجح معي الأمر، فمارسته نثرًا ولازلت مستمتعا بكتابته الى الآن.

أما الثالثة: فهي ابتكار مشروبات القهوة والشاي والعصائر 

وبعد ذلك: هواية جمع الاكواب الفخارية، والسيراميك، والزجاجية. 

ولا أعلم بعدها: كيف وقعت في حب جمع السكاكين الخشبية، والتي تحتوي على نصل ذو لون وزخرفة نادرة، أو التي تحتوي على مسكة جلدية فاخرة، أو التي تطوى؛ والتي تستخدم في فتح العلب والهدايا.

أما اليومفأعتقد أني ملكت هواية جديدة وهي جمع الدفاتر والتي تحتوي على الجلد أو ملمس قماشي فاخر أو لون وتنسيق فاخر أو ورق سميك مصفر.


الخلاصة:

لم أكن أسعى لاكتساب هواية جديدة، بل اكتسبتها بسبب الطريق الذي أسير عليه، فالحياة جميلة بتغيرها، فـالتغيّر هو متعة الحياة.