نجد بعض الناس يقع في حب الأشياء القديمة، وتجميعها حتى لو كانت باهضة الثمن. 

قد يكون بعضها عديم الفائدة، أو قابل للاستعمال البسيط، أو قد لاتستعمل للحفاظ عليها. 


لكن ماهو سر ارتفاع أسعارها مع قلة نفعها ؟!

تعود قيمة هذه الأشياء لاحتفاظها بماضينا، فهي مستقلة عن الزمن الذي نعيشه، مستقلة بذكرياتها، وأصل استعمالها.  


لكن البعض الآخر يقع في حب كل ماهو جديد، وحصري في الأسواق، فيقتني آخر عطر، آخر جهاز، آخر سيارة، لا لكونها عملية أو اقتصادية؛ بل لأنها "جديدة" فيريد بذلك أن يسبق أبناء جيله بامتلاكه كل ماهو حديث؛ ليستبق بذلك الزمن ويتقدم عليه. 


والحقيقة المرة:

أنه كلما مر يوم فـ مقتنياتنا الحديثة تفقد قيمتها ويعلوها الزمن، أما مقتنايتنا القديمة تزداد قيمة لامتلاكها تاريخ وقصة يشهد السابقين والمعاصرين. 

وطبيعة الإنسان افتقاده لكل مايربطه بالماضي.