أسست مشروعي الأول لقطع الغيار المسمى ب Q Part 

في شهر مايو من عام ٢٠٢١ وهي فلسفة اعتنقتها في أن اجعل اليوم الذي ولدت فيه يوم ولادة مشروع جديد  أو مهارة جديدة أو مناسبة جديدة

 

بداية هذا المشروعهو عن سيارتي التي أحببتها

بسبب قصتها ومسيرتها التاريخية  

فورد موستنج ٢٠٠٦ 


كنت أبحث عن قطع الغيار لها وكانت للأسف غير متوفرة في السوق والبعض منها قد يتوفر لكن بسعر مرتفع

فقررت أن اطلبها من الخارج بأسعار جداً مناسبة لاتقارن بالأسعار المحلية


ومن هنا بدأت بدراسة كيو بارت وحاجة السوق لطلب قطع الغيار وتوفيرها بأكثر من خيار يناسب قدرة العميل الشرائية


فبدأت العمل في المشروع وعندما قمت بتسليم القطع للعميل الأول ورأيت الفرحة تضيء وجهه وشكره وامتنانه لتوفير قطع لم تتوفر السوق المحلي

كان شعور لا يشابهه شعور وكأنك أنقذت روحاً ما أو أعدت طفلة إلى أمها


اعتقد انها من اللحظات التي لاتنسى

 والتي تشعرك بالقيمة الحقيقية للمشروع


لا يزال هذا المشروع في بدايته التجريبية والإنطلاقة ستكون في سبتمبر