هل أنت من الأشخاص الذين يقولون:

• أريد بعض الوقت لأستثمره وأستغل وقتي.

• أريد بعض الوقت لأضيعه واستمتع بوقتي.

هذا هو الموضوع الأكثر إرهاقاً والذي يطارد الحياة البشرية

وهو الوقت 

كيف نقضي هذا الوقت؟

كيف نستغل هذا الوقت؟

في نظري: الوقت كالمال، تستطيع أن تستثمره

.تستطيع أن تدخره، تستطيع أن تنفقه في محله

فمجرد أن تدخر فستموت حتما دون أن تنتهي من ذلك.

ولكن تستطيع أن تستثمره فمثلا لو كانت قراءتك اليومية ٣٠ صفحة في اليوم، فتستطيع أن تستثمر وقتك بأن تقرأ ٦٠ صفحة اليوم لتتفرغ غداً. 

فعندما تستحوذ على مهمة الغد، فستصبح تملك مزيداً من الوقت لتقضيه بما تحب ومع من تحب.

ذكر ستيف جوبز كلمات مؤثرة حقا قبل وفاته:

"لقد وصلتُ لِقِمَّةِ النجاح في الأعمال التجارية.. في عيون الآخرين، حياتي كانت رمزًاً للنجاح، ومع ذلك، وبصرف النظر عن العمل، كان لدي القليل من الوقت للفرح. وأخيرًا، في النهاية ثروتي هي مجرد حقيقة أنا معتاد عليها.

نحن كائنات يمكن أن تشعر بالحب. الحب كامن في قلب كل واحد منا، ومصيرنا يجب أن لا يكون فقط الجري وراء الأوهام التي تبنيها الشهرة أو المال الذي أفنيت من أجلهما حياتي،

ولا يمكنني أن آخذهما معي الآن.
لا يمكنني أن آخذ معي إلا الذكريات التي تَعَزَّزَتْ بالحب.
هذه هي الثروة الحقيقية التي سوف تتبعك. وسوف ترافقك"


عندما تنفق هذا الوقت في محله، ولو كان لغرض التسلية؛ فلا يعد ذلك خسارة.

فالخسارة في أن تنفق وتصبح تعيساً .. لا سعيداً.

الوقت الحقيقي لأي إنسان سيكون حتما بالتواجد لا بالإنتاجية.

الخلاصة:

استثمر وقتك واستحوذ على مهام الغد، 

ليكون لك وقتاً تقضيه من أجلك.