أعلم أنني سأجد الفتاة التي أريدها،

ولكنني لن أبحث عنها الآن

 لأنني ، أثق بأن إلهي سيرزقني الشخص المناسب في الوقت المناسب.

 كنت أدعو من أجل هذا الشخص منذ سنوات. 

لدي إيمان بأن ربي سيقدم لي شخصًا أفضل بكثير مما دعوت من أجله. لم تكن الخيارات التي تتعلق بالنساء هي التي عرقلتني، ولكن ماهي الخيارات التي أستطيع أن أمنحها لفتاة أحلامي.

كم كنت سعيداً؛ لأني قضيت وقتاً لتأسيس مشاريعي ومصادر دخلي من غير ظلمٍ لمخلوقٍ سوف يشاركني حياتي

أنا ممتن يا إلهي على لطفك وعطفك في حياتي. 

أعلم بالفعل أن هناك إجابات يجب أن أبحث عنها

ولكنني الآن سأستمتع بالرحلة

فلم يبقى على النهاية إلى القليل

فكتب لنا يارب أحلامنا