في العديد من الاطروحات التي يعرضها رياديو الأعمال حديثاً، كانت أنك تدفع المال لتكسب الخبرة التي توفر لديك المزيد من الوقت الذي سيعينك على توفير المال، لشراء المزيد من الوقت.

في هذه الدائرة التي وضعها الرياديون وخبراء التخطيط واستثمار الوقت، تجعل المال مقابلا للوقت الذي تبذله في تحصيله.

وفي هذا السياق أيضاً وضع الرياديون وخبراء الاقتصاد مفهوما جديدا للدخل يسمى (Passive income) وهو مبدأ يعتمد على بناء مصادر للدخل لا ترتبط بوقتك، وإنما بصنعك حركة تلقائية من نوع ما مبرمجة أو مؤتمتة غالبا لتصبح مصدرا مستمرا للدخل. وهنا استطاع الرياديون أن يفصلوا الوقت عن مصدر الرزق لأنه وحسب وصفهم (محدود) وطموحهم يدفعهم لجمع الثروة بشكل غير محدود.

هنا أريد الاشارة الى مبدأ مهم في الاقتصاد أن قيمة المورد مرتبطة (بمحدوديته) فما يجعل الذهب مرتفع الثمن هو خصائصه المادية العالية وقلة وجوده في الأرض.

أتمنى أن أكون استطعت خلال هذه المقدمة توضيح فكرة (أن الوقت هو المورد الأغلى لدى الإنسان)، وذلك لأنه ليس مصدرا للمال فقط! إنما هو الشيء الذي تدفعه مقابل كل شيء تقوم به.

في الأثناء التي تقرأ فيها هذا المقال فإنك تبادل وقتك مقابل هذه المعلومات التي أرجو أن تكون نافعة. حين تبدأ بالأكل فإنك تضع من وقتك مقدار الفترة التي جلست على الطعام فيها.

عندما تريد تعلم أي شيء لتحسين خبراتك فإنك تحتاج الوقت. مقابل عدة ساعات تحاول فهم نص في كتاب أو تشاهد فيديو تعليمي على منصة الكترونية ما.

في الواقع إذا فكرت في أي شيء تقوم به، فإنك تدفع مقابله الوقت، الكثير منه أحياناً. ومربط الفرس هنا (أنه محدود) الوقت محدود جداً، ما يرفع قيمته ويغلي سعره.

كما قال فيه الإمام الحسن البصري: ("يا ابن آدم انما انت أيام فإذا ذهب يومك ذهب بعضك" ). إدراك من سبقنا هذه الحقيقة كان يجعله حريصاً غاية في الحرص على استثماره وقته في الطريق السليم.

 في مقابل إدراك المستثمرين هذه الحقيقة ودفعهم لحضور الورشات عن استغلال الوقت وتعلم آلية استثماره ليكون مصدرا مستمرا للمال، فإن الإسلام أعطى الإنسان المقابل الحقيقي لهذه الدقائق والثواني التي يعيشها، ألا وهو الحسنة (والحسنة بعشر أمثالها). إذا كان البعض يعتبر أن القيمة الحقيقة للوقت هي المال، فإن الصواب كفردٍ مسلم أن أعتقد أن القيمة الحقيقية للوقت هي الأجر وملاثواب من الله.

فإذا عملت ما يزيد رصيد حسناتك، فإنك تحصل على مقابل وقتك ذهباً وأغلى من الذهب.