هذه أول تدوينةٍ لي هنا.

أعتقد أن ما يفكر فيه كلٌّ منّا، لديه الحق بان يدوّنه.

كانت الدواوين في عهد عمر ابن الخطاب هي اول تمثيل للارشيف في الدولِ المتحضرة.

لذلك فإن كل تدوينة لأي منا هي أرشيفٌ ناطقٌ عنه، وعما يحتويه _إذا افترضنا أن الواحد منا لم يطلب الكمال، وكان صادقا في التعبير عن رأيه الحقيقي في تدويناته.

أن تدون ما لديك، هو أن يفيض ما تفكر به، على من حولك (إن كان خيراً) نفعت به الناس وكسبت أجورهم. و(إن كان شراً) ضررت به الآخرين وكسبت إثمهم.


انتهى :: ♡