مصائب فيروس كورونا عند نتنياهو فوائد

بقلم / حسام السندنهورى

[email protected]

من الواضح ان المقولة الشهيرة التى تقول "مصائب قوم عند قوم فوائد" تنطبق على رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو

فانتشار مصائب كورونا فى دول العالم افادت نتنياهو سياسيا حيث استغل انتشار الفيروس عالميا و استغل ذلك سياسيا فبعد ثالث انتخابات اسرائيلية و التى عقدت مؤخرا فى شهر مارس 2020 و بعد جولتتين فشل نتنياهو خلالهما فى تشكيل الحكومة جاءت الجولة الثالثة فى ظل انتشار فيروس كورونا

حيث ذكرت الانباء الصحفية الى ان هناك اقتراحات بتشكيل حكومة طوارىء بسبب كورونا تجمع مابين حزب الليكود بقيادة نتنياهو و حزب ازرق ابيض بقيادة غانتس

و هو ما قد ينجح فيه هذا الاقتراح تفاديا لعقد جولة رابعة من الانتخابات

كما انه سيتم**( إرجاء محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في قضايا الفساد التي يواجهها لشهرين، وذلك بعدما تم تعديل جداول المحاكم في إطار التدابير المتخذة لمكافحة فيروس كورونا.


وكان من المقرر أن تبدأ المحاكمة أمام محكمة القدس المركزية بعد غد (الثلاثاء)، إلا أنه تم تأجيلها حتى 24 مايو (أيار) المقبل، وفقاً لبيان صادر عن المحكمة. وكان الادعاء العام في إسرائيل قدم لائحة اتهام ضد نتنياهو في 28 يناير (كانون الثاني) الماضي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

ويواجه نتنياهو اتهامات بتقاضي رشى والاحتيال وخيانة الثقة، بقيامه بتقديم امتيازات مقابل تغطية صحافية إيجابية لصالحه، وكذلك تقديم امتيازات لرجال أعمال أثرياء مقابل الحصول على هدايا باهظة الثمن. وهذه هي أول مرة في تاريخ إسرائيل تتم فيها محاكمة رئيس وزراء وهو في المنصب(.**(جريدة الشرق الاوسط اللندنية)

وكما ان كورونا قد جاء فى صالح نتنياهو فان نتنياهو محظوظ و سعيد الحظ و ينطبق عليه المقولة المصرية التى يتداولها المصريون لسعداء الحظ حيث يقولون" بيضاله فى القفص "فهو سيدخل التاريخ ايضا كاطول رئيس وزراء قضى اطول مدة فى رئاسة الوزراء و يتفوق بذلك على بن جوريون و ذلك اذا ما نجحت فكرة حكومة الطوارىء هذه و واصل تولى منصب رئاسة الوزراء

واننى واحد ممن يرون ان نتنياهو احسن من غيرة و ينطبق عليه المقولة القائلة :- اللى تعرفة احسن من اللى ما تعرفوش.

فبحكم السنين التى قضاها فى الحكم فهو كبيرة بناء المستوطنات و لم يفكر فى تهديد العملية السلمية مع مصر او يفكر فى الحرب معها واذا كانت على المستوطنات فهى لها حل ذكرته فى مقالات سابقة الا و هو بيعها للفلسطينيين دون الارض المقامة عليه لانها اراضى فلسطينية

اما غانتس او غيره فنحن لا نعرف كيف سيفكرون و ما هى قراراتهم التى قد يتخذونها فنتنياهو بحكم سوابقه فى الحكم افضل حالا من غيرة

ومصائب قوم عند قوم فوائد.