"طيف فيروز"

يزورني طيفكِ في أحلامي التي لم أتواضع بها,يزروني

في مقاهي نيويورك وأزقة باريس التي أحلم بها منذ يقظتي

وععندما أصحو ألقاكِ في علبة القهوة المركونة على حافة نافذتي المطلة على شاطئ بيروت وكأنكما تنظراني لأصنع منكما ذاك الكوب المليئ بالحب والأمل والشغف والحنين

فيروز هل لك أن تكفي عن الظهور في أمامي كل صباح

فجميع مقطوعاتك تأسرني في زنزانة الحنين

فيا ليتكِ تكوني السبب الذي يجمعني بمن أرادهُ قلبي

وليتك تكوني سبب حنينه لي

أما عن طيفك الذي رأيته في رحلتي لأحياء الصين الشعبية وأنتِ تترددي في أثناء نظري للحقول الذهبية المصفوفة بطريقة جعلت قلبي ينظم حبه من جديد إلى الغائبين في الماضي,جعلني أغرق في هاوية التوهان.