كمية التضارب في مشاعري او الفوضى التي تحيط افكاري
تجعلني مشتت لا اعلم هل انا احبك
ام فقط منبهر بالثبات التي تظهرين به
رغم كل العشوائية وكل الضرر الذي يحدث لك يومياً
يجعلني اتفاجئ كيف تظهرين بمظهر القوة والثبات
لكن لربما يكون داخلك هشاً تبحثين عن وطنٍ جديد
على شاكلة كتفٍ حنون
تميلين برأسك عليه
فتسقط همومك أجمع
فتنسين الدنيا
وتظنين ان محور الجاذبية أصبح على هذا الكتف
لربما انتي تبحثين عن حضنٍ دافئ تبكين بهِ
بكاء الألف عام السابقه التي لم تبكي بها ..
لربما انتي تبحثين عن شخصية ما
تظهرين بها بضعفك ورغم ضعفك يراك الأقوى
تظهرين امامه هشة فينبهر بكِ كإنبهاره بثباتك
ولأكون صادقاً كم أود ان احمل واتحمل هشاشتك وتقلبات مزاجيتك وفوضى حياتك الشخصية ومشاكلك أجمع كم اود أن نحملها سويا نحلها او نتحملها كم من طاقة في داخلي لتقبل كل ماضيك وتقبل كل حاضرك والمضي قدماً بأن احبكِ
هل يوجد الكثير مني يا ترى؟