عندما كنّا أطفالاً ، كنّا نبكي ، نغضب ، نسعد ونضحك بسرعة...كلّ شيء يسقط من ذاكرتنا في لحظة لا نحمل همّ الدنيا ولا حتى همّ أنفسنا. ..فقط كنّا نطير ونحلق على جناحيْ الحلم والأمنية كنّا نؤمن أننا سنحقق كلّ ما نريده 💙وأننا سنسعد أنفسنا والعالم كان العالم الذي بداخلنا يزهر كلّ يوم آمالاً و أحلامًا جديدة ويتسع لكلّ شيء .. 

 كُنتُ طفلاً صغيرا والحياة لا تَهمُّنِي

 أَجرِي نحو كلّ من أعرفه يُقبِّلني ويَضمُّنِي

 وأنا أعتقدُ أنَّ كل من قبَّلَنِي يحبني

 وكُنت أُغطي وجهِي بِرداء أمي وأختبِئُ وراءها من كل غريب

 وأنا أعتقِد دائما أنّه غولٌ سَيخطفنِي من أمّي !! ...                                                                                                                                                                                                            كنت طفلا صغيرا أهوى صناعة السفن وأُبحرُ في البراءة حتّى تُغرقني

 فأقول : سأصبح قُبطانا عندما أكبر

 لكن كان سرعان ما يكبر حلمي عندما تمرّ بعيدا حيث السّماء طائرة تستهويني وتُعجبني

 فأقول : لا بل أُصبح طيَّارًا وأجوبُ العالم بأمِّي وكنت أعود بعدها لأستبدل حلمي عندما تمرض أمي

 فأقول لها : سأصبح طبيبا حتى أداويكِ فتَفرحُ أُمّي ، تغمرنِي حنانا وأملاً وتُقبلُنِي

 أمي كانت تصدِّقُني وكأنّ داخلها طفل أصغر منِّي. .  

اليوم صارت أكبر، أهم ،وأجمل أحلامي هو أن يظل وجه أمي  يشرق كل يوم في حياتي ...