الخطاب السياسي

الخطاب السياسي يشمل الشؤون السياسية والأمنية

الخطاب السياسي موجه إلى المسلم و المؤمن و الملحد والمشرك

الخطاب السياسي إطاره أداء الوأچبات ومواجهة الاستبداد

ومطالبة بالحقوق والدفاع عن الحريات

ألخطاب السياسي مصدره الدستور و القانون

الخطاب السياسي تعامل معه بالحوار و الشورى

  خطوات الخطاب السياسي

الخطوة الأولى حكم السلطة (الدستور)

الخطوة الثانية توصيات السلطة (القوانين)

الخطوة الثالثة صلاحية الحكم (راي و راي الاخر السياسي(الحزب) و المفكر(مستقل)

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        

الخطاب الديني

الخطاب الديني يشمل الشؤون الدينية و القضائية

الخطاب الديني موجه للمسلم و المؤمن

الخطاب الديني إطاره أمر بالمعروف والهدى(طاعة الله و الخير و الحق)

و النهي على المنكر والضلال(معصية الله و الشر و الباطل)

الخطاب الديني مصدره القرآن والسنة

الخطاب الديني تعامل معه السمع والطاعة

خطوات الخطاب الديني

الخطوة الأولى حكم الإلهي ( القرآن)

الخطوة الثانية توصيات النبوية ( السنة)

الخطوة الثالثة صلاحية ( راي و راي الاخر وعاظ ( المذهب) والفكر ( المستقل)

x

x

 x

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        

xار

الاحكام الدينية

العقائد /العبادات/الكبائر/المحرمات/الكبائر

تحلي بالخصال المحمودة/تجنب الخصال المذمومة

الأحكام القضائية

المعاملات/الأحوال الشخصية

الأحكام السياسية

دفاع عن الحقوق /حماية الحريات/أداء الواجبات /مواجهة الاستبداد د

تحلي بالأخلاق المحمودة /تجنب الأخلاق المذمومة

الأحكام الأمنية

التعایش السلمي/الدفاع المشترك

الشريعة

هي تكامل بين الأحكام الدينية و القضائية و الأحكام السياسية والأمنية

الأحكام الدينية والقضائية أحكام من القرآن والسنة (عهد النبي و الصحابة)

الأحكام السياسية والأمنية أحكام تقديرية (السلطة القائمة)


المسلم و المؤمن

المسلم (ة) هو(هي)

یشهد (تشهد ) أن لا إله إلا الله

یعتبر (تعتبر) الإسلام تجمع حول لا إله إلا الله

يعتبر (تعتبر) الاسلام بدا بالنبي إبراهيم و ختم بالنبي محمد

یعتبر (تعتبر) الإسلام متعدد الملل

(تسابق وتنافس على الخیرات والأعمال الصالحة ( الحسنة))

یعتبر (تعتبر )الأحكام السیاسیة والأحكام الأمنیة یتوقف على السلطة القائمة

(تحتاج إلى التحديث و التجديد)

المؤمن (ة) هو(هي)

یشهد (تشهد ) أن محمد رسول الله

یعتبر (تعتبر) الإيمان تجمع حول محمد رسول الله

يعتبر (تعتبر) الإيمان بدأ بالنبي محمد و ختم بالنبي. محمد

یعتبر (تعتبر ) الإيمان متعدد المذاهب

(تسابق وتنافس على الخیرات والأعمال الصالحة ( الحسنة))

یعتبر (تعتبر )الأحكام الدینیة والأحكام القضائیة یتوقف على عهد النبي و الصحابة

(إمامهم علي بن ابي طالب )

(قابلة إلى التقلید والإتباع)

بعد وفاة النبي محمد


*أصبحت السلطة السیاسیة و الأمنیة ألعوبة

بيد السلطان الجائر

*و أصبحت السلطة الدینیة و القضائیة

يفسرها واعظ الضلال ويتناولها حسب ما تشتهي نفسه

ملاحظة  توزع وعاظ الضلال على مذاهب و فرق و أصبح كل مذهب ( كل فرقة ) يملك سلاحا قویا ضد خصومه" قال النبي

. فلقد وجدناهم يكفر بعضهم بعضاً و يحثون على القتال بعضهم بعضاً ، ثم يستندون في ذلك على حدیث من النبي

ملاحظة لم يكن الشيعة “روافض” ، وكذلك لم یكن السنة “نواصب”. في أول أمرهم

الذي أدى بهما إلى هذه النتيجة المحزنة هم السلاطین الجور و وعاظ الضلال

القرآن و السنة

القرآن :أحكام مجملة///كلمات مبهمة ///أحكام عامة /// أحكام مطلقة

السنة : تفصیل المجمل/// توضیح المبهم/// تخصیص العام/// تقیید المطلق

القرآن تستلهم منه معرفة الله والأحكام الإلهية ومنهاج الحیاة للمؤمن

السنة تستلهم منها معرفة النبي و التوصيات النبوية والأسوة الحسنة للمؤمن

الاحكام الدينية

*** الأحكام الدینیة هي مجموعة من الفتاوى التي تنظّم سلوك الفرد مع الله ،

والمقترنة بجزاء یوقعه الله على من يخالفه ***

الأحكام الدینیة من القرآن والسنة الثابتة (قابلة للتقليد والإتباع)

الأحكام الدینیة من القیاس و الإجماع هي بدعة الضلال

و لو لا تتعارض مع القرآن و السنة

الأحكام الدینیة من العقل و الإجماع هي بدعة الضلال

و لو لا تتعارض مع القرآن و السنة

(جزاء الله هو النعیم أو الجنة أو العذاب و النار)

الاحكام السياسية


*** ا لأحكام السیاسیة هي مجموعة القوانین التي تنظّم سلوك الفرد و الجماعة مع الآخر ،

والمقترنة بجزاء توقعه السلطة القائمة على من يخالفها***

الأحكام السیاسیة من القرآن و السنة (تحتاج للمراچعة )

الأحكام السیاسیة من القیاس و الإجماع (تحتاج للتحدیث و للتجدید)

الأحكام السیاسیة من العقل و الإجماع (تحتاج للتحدیث و للتجدید)

( جزاء السلطة القائمة هو التعویض أو العقوبة)

خطير

تحویل ا لأحكام السیاسیة إلى الأحكام الدینیة تعتبر تقول على الله و الرسول

دورة الحياة

یمر الإنسان على المراحل الآتیة

مرحلة الطفولة وهي مرحلة تتعلق بعیشة حیاة الدنیا وهي مرحلة اللعب و اللهو

مرحلة الشیخوخة وهي مرحلة تتعلق بعمل للدار الآخرة وهي مرحلة التوبة و الأعمال الصالحة( الحسنة)

و مرحلة بینهم ا هي مرحلة التوفیق بین عیشة الدنیا و عمل للآخرة

إیثار عیشة حیاة الدنیا على عمل للدار الآخرة

أو إیثار عمل للدار الآخرة على عیشة حیاة الدنیا

إما من فساد في الإیمان، وإما من فساد في العقل، أو منهما معا

العمر أمامنا لیس طویلًا، أعمارنا قصیرة جدا

فإمَّا أن یكون لنا أثرٌ یبقى بعدنا فنعیش به في نفوس الناس طویلًا،

وإما أن نرحل فننسى كأن لم نعش یومًا واحدًا.

الابتلاء

الابتلاء المقدر هو من عند الله مثلا الفقر أو الغنى

الابتلاء المسبق هو من عند الإنسان

مثلا  التسول أو  الترف أو الموت بسبب الحوادث أو الموت بسبب الأمراض

الزهد السلبي

الزهد السلبي هو اعتزال الدنیا، وهجر المال،

والنظر إلى متاع الدنیا المباحة على أنها نجاسة

إن الزهد السلبي هو رفض لعبادة الله.

الإنسان الذي یعیش الزهد السلبي فلا معنى عنده

الجزاء الدنیوي :العقوبة أو التعویض

والجزاء الأخروي : یمنح له الحسنات أو السیئات

الصلاة و الزكاة

"اقامة الصلاة وایتاء الزكاة" في القرآن لها مفهومين

أولا :الصلوات الخمس و الزكاة الحول هي عماد الأحكام الدینیة

ثانیا : العمل بالنظام و أداء الواجبات هي عماد الأحكام السیاسیة

ملاحظة :الدولة لا النظام فیها لا یخضع المواطن فیها للواجبات

الطاعة و المعصية

الطاعة الله : امتثال للأوامر والنواهي عن رضا

المعصية الله اجتناب للأوامر والنواهي عن رضا

الأعمال الصالحة والأعمال الحسنة

الأعمال الصالحة طاعة الله دون الإحسان للأخر

الأعمال الحسنة طاعة الله مع الإحسان للأخر.

ألذنوب و السيئات

الذنوب و الآثام معصیة الله دون إساءة للآخر

السیئات والخطایا معصیة الله مع إساءة للآخر

مشيئة الله و مشيئة الانسان

تَنْفیذ مشیئة الإنسان تحتاج إلى مشیئة الله تعالى.

فالإنسان سُمِحَ له أن یخْتار، وشاءتْ مشیئة الله أن تكون له ما یشاء مثلا

فالله تعالى یأمر ویرید تنفیذ أوامره طوعا لا بإكراه ، ·

فإن الإنسان إذا نفذ أوامره فهو تعالى سَمَحَ له ، و وعده بالجنة أو بالنعیم

وإذا لم ینفذ أوامره فهو تعالى سَمَحَ له ، و وعده بالنار أو العذاب

فالله تعالى ینهى ویرید تنفیذ نواهیه طوعا لا اكراه ، ·

فإن الإنسان إذا نفذ نواهیه فهو تعالى سَمَحَ له ،و وعده بالجنة أو بالنعیم

وإذا لم ینفذ نواهیه فهو تعالى سَمَحَ له ،و وعده بالنار أو العذاب

حرية الاختيار


فرق بین الاختیار و الموافقة

الاختیار بین عدة اقتراحات و ضدها الإجبار على اقتراح واحد

الموافقة على اقتراح واحد و ضدها الرفض عدة اقتراحات

منح الله حریة الاختیار للإنسان لكي لا یكون مثل الملائكة أو الحیوان

منح الله حریة الاختیار للإنسان لكي یكون الجزاء الدنیوي والجزاء الأخروي

الجزاء الدنیوي :العقوبة أو التعويض

والجزاء الأخروي:

یمنح له الحسنات أو السیئات أو( یحسم منه حسنات أو یضاف إلیه سیئات)

أو (یضاف إلیه حسنات أو یحسم منه سیئات) أوالمغفرة

ملاحظة

من یرید ان یحرم الناس من ( حریة الاختیار) فانه ضد مشیئة الله

اسباب الاختلاف

لنبحث عن أسباب اختلاف حتى نجد الجواب الشافي.

1 تفاوت في ملكة وعقول.

2. اختلاف البیئات والعصور

3 الاختلاف في فهم المراد من النص الظني

و في حجیة عند عدم وجود النص القاطع

مصير أهل الفتنة

من فرق الدین إلى ادیان و أثار الخلافات و النزاعات مصیره : له عذاب عظيم

من كانوا مذاهب و أحزاب متنافرة مصيرهم : الرسول لیس منهم

الغيرة

الغیرة مرض فطري ینتشر بین الناس منها

الغيرة المذمومة :الإيذاء ورفض الآخر

الغيرة المحمودة :التنافس وقبول الاخر

ملاحظة شرعیا التحلي بالغیرة المحمودة و تجنب الغیرة المذمومة

بین الوعاظ (اتباع المذاهب)

و بین السیاسیین(أتباع الأحزاب)

انواع النفس

النفس المطمئنة التي تؤدي إلى صراط المستقیم

النفس الإمارة بالسوء التي تؤدي إلى خطوات الشیطان

النفس اللوامة التي تجمع بینها

سورة الفاتحة

تحتوي على أصول الدين و هي

الأصل الأول الحمد و ملك لله ( رب العالمين)

الأصل الثاني ياك نعبد و اياك نستعين (استهانة بالصبر والصلاة)

الأصل الثالث أن نكون من الذين أنعم عليهم الله ( هداية إلى الصراط المستقيم)

الاصل الرابع أن لا نكون  من المغضوب عليهم و الضالين( اتباع خطوات الشيطان)