قد تختلف أسباب نجاح شركة ناشئة ما عن أخرى، فعندما تبحث عن أسباب نجاح بعض الشركات في مقابل فشل الكثير منها، ستجد العديد من المقالات التي ستذكر لك أسباب التي تجعل شركة ما تنجح.

هذا قد يدعو للحيرة أحياناً فهل من المعقول أن كل شركة ناجحة يجب أن تطبق 10 أو 12 أو 14 سبب حتى تصل للنجاح؟

أياً يكن، هناك بالتأكيد قاعدة مشتركة بين الشركات الناجحة لكن لا يصل الأمر أن على جميع الشركات تطبيق كل هذه الأسباب حتى تنجح.

نؤمن في كوشريك بوجود 4 أمور مهمة لنجاح أي شركة ناشئة.

1. أنت مؤمن بالفكرة ولن تستسلم.

من أهم قواعد نجاح أي شركة ناشئة هو عدم الاستسلام ولو عَدَلَ بعض الرواد الأعمال عن الاستمرار في هذا الطريق، لما أصبحوا اليوم من أكثر الأشخاص تأثيراً في مجال ريادة الأعمال، مثل إيلون ماسك الذي قام بإنشاء SpaceX رغم معارضة الكثيرين له ومن أهم من عارضه أشخاص اعتبرهم إيلون قدوته لكن استمر في مشروعه و فشل ثلاث مرات في محاولة إطلاق الصاروخ الأول لكنه نجح في الرابعة.

ماذا لو توقف ماسك عند المحاولة الثالثة؟

لذلك، إذا كنت شخص غير صبور وتريد الفوز بسرعة ومتردد في فكرتك فلا تحاول من البداية. إذا كنت مؤمن بفكرتك ولم تنجح في المرة الأولى فهذه إشارة أن الفكرة بحاجة للتطوير أو التحسين أو التعديل لكن هي ليست نهاية الطريق.      

2. أنت تريد حل مشكلة حقيقة في السوق.

إنّ دراسة السوق أمر مهم قبل البدء بمشروعك الريادي إذا كنت تريد فعلاً حل مشكلة حقيقية وليس مجرد عمل مشروع ما لا يرغب به أحد. قد يختلف البعض بأن دراسة السوق ليست بالأمر المهم ولو سألت زبونك ماذا يريد فربما ليس لديه حقاً إجابة لسؤالك.

يقول هنري فورد عندما قام بالعمل على تصنيع السيارات: "إذا سألت الناس بماذا يرغبون لقالوا نريد حصاناً أسرع." لكن هذه الأقوال لا تنفع في معظم الأحيان في واقع ريادة الأعمال الحالي، فعليك فعلاً معرفة إذا كنت تقوم بحل مشكلة أم لا لذلك دراسة السوق مهمة جداً.

عندما تخطر في بالك فكرة، الخطوة الأولى التي يجب القيام بها هي البحث لأنّه سيساعدك أولاً على فهم فكرتك بشكل أفضل وتحسينها قبل القيام بالتخطيط والتنفيذ فربما قد تجد فكرتك موجودة في السوق لكنك أنت تحاول تحسين الفكرة الموجودة بشكل أفضل بكثير.

3. لن تسمح لعواطفك باتخاذ القرار.

نعم، إذا أردت أن تُنجح فكرتك فلا تدع عواطفك تتحكم بك، كعاطفة الطمع التي تدعوك أن تبدأ هذا المشروع لوحدك رغم عدم قدرتك على قيام به دون مساعد شخص ما لكن أنت تريد أن تُكسب كل النجاح لنفسك، أو عندما تتكلم أمام صديقك عن المشروع لساعات وكيف ستحقق النجاح وكيف ستقوم بعرض مشروعك على المستثمرين أو بيعه بدل العمل عليه أو عندما يخبرك صديق برغبته بالمشاركة معك دون أن يمتلك أي مهارة مهمة تساعدك على المشروع لكنك شخص عاطفي لا تستطيع أن تقول لصديقك "لا".

يعتقد بعض رواد الأعمال وخاصة أصحاب الخبرة والتجارب والذين قاموا بعمل مشاريع كثيرة بأن الشريك المؤسس أهم من الفكرة في كثير من الأحيان ومن لا يرى هذا الأمر فهو غالباً جديد في عالم ريادة الأعمال لذلك من المهم أن تفكر جيداً قبل نطق كلمة نعم أو لا.

إذا كنت تريد أن تصبح رائد أعمال ناجح فعليك أن لا تفكر بعاطفية في أغلب الأحيان، وإذا كنت من الأشخاص الذين يفضلون العمل على المشروع وحيداً لأنك لا تريد تقاسم الكعكة مع أحد، فدعني أخبرك بأنّك لن تحصل على الكعكة بالأصل.

عندما تجد شخص يقوم بعمل ما تريد القيام به أفضل 80% منك فيجب أن تختاره  إذا كنت حقاً تريد أن تحقق نجاحاً ما.

4. أنت تضع الخطط وتحاول العمل كمحترف.

نعم، عليك أن تحاول العمل كما يعمل أصحاب الخبرة مع وضع بصمتك بالتأكيد. عندما تقوم بذلك فأنت تدرّب نفسك بشكل عملي وكما يقول أرسطو: لتكون فاضل عليك أن تتصرف كما يتصرف الفاضل ولا ننسى بالتأكيد الحكمة الانكليزية المأثورة: تصّنع حتى تتقن.

لا تحاول أن تقوم ببناء فكرة بدون وضع خطة عمل ودراسة الميزانية وخطة التسويق أو حتى  استراتيجية معينة لتتبعها الشركة، عليك أن تضع خطة كاملة كما يفعلها الخبير الذي لن يقوم ببناء شركته دون دراسة وتخطيط وكما يُفَضّل بالتأكيد وجود شخص يساعدك على بناء الخطة فهذا سيخفف عليك الكثير من الضغط ولا أعني بهذا أن تقوم بإحضار أي شخص كان. اطلب المساعدة لأنك في معظم الأحيان ستجد حقاً الأشخاص الذين يستطعون مساعدتك.

للمزيد 

www.coshareek.com