"أشعر أن الشهوة لدي قد قلت بشكل كبير وتكاد تنعدم بعد تركي للإباحية! مع حالة من الملل مستمرة...أنا خائف ما الحل!"

هذا السؤال يأتيني بشكل متكرر من أبطال هاشتاق #كم_لك_بدون_إباحية في تويتر، وأحببت إجابته في هذا الموضوع المختصر

في مشوار ترك الإباحية هناك الكثير ممن قد يتعرض لحالة غريبة بعض الشيء فيما يخص الشهوة والمتعة بشكل عام، يطلق على هذه الحالة في مواقع ترك الإباحية الإنجليزية ب Flatline، لا أعلم ما يرادفها من اللغة العربية لكن بشكل عام نستطيع وصفها بالبرود أو الخمول في الرغبة بشكل عام، والبعض يصفها ب "القضيب الميّت" تعبيرا عن انعدام الشهوة وبالتالي انعدام الانتصاب.

ما هي أعراض هذه الحالة؟

  1. انخفاض الرغبة الجنسية لشيء مقارب للصفر وعدم الاهتمام بالجنس
  2. القضيب لا ينتصب سواء بشكل مباشر من خلال الخيالات الجنسية أو حتى الإنتصاب الصباحي نفسه لا يحدث
  3. حالة من الملل
  4. حالة من الإحباط وفقدان الأمل
  5. أعراض أخرى كثيرة تشبه ما يحدث عند من يصاب بحالة من الاكتئاب

متى تحدث؟

فترة مجيئها تختلف من شخص إلى آخر ، فالبعض تأتيهم بعد ٣-٤ أيام من تركهم للإباحية، والبعض تأتيهم بعد أسبوعين وآخرون بعد شهر، حتى أنا شخصياً أتتني لكن لم التفتت لها كثيرا وقد كانت بين الأسبوع الثالث والرابع حسبما أتذكر.

لماذا/كيف تحدث؟

سبق وأن وضحت العلاقة بين الاباحية وضعف الانتصاب أثناء المعاشرة الزوجية في موضوع "كيف تتخلص من إدمان الإباحية"، وفهم ذلك يسهل فهم ما يحدث في حالة الخمول هذه، فمن خلال موضوع "كيف تتخلص من إدمان الإباحية" ستفهم عزيزي القارئ أن الانتصاب بعد سنوات من إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية أصبح مرتبط فقط بمشاهدتها وليس بممارسة الجنس نفسه أو ما يثيره مثل مشاهدة الزوجة في الواقع، وهنا أيضا في هذه الحالة قد ارتبطت الرغبة أو الغريزة والمتعة بشكل مباشر مع مشاهدة الإباحية.

فإدمان الإباحية بعد سنوات قد غير في مركز الرغبة في العقل، فالأشياء الطبيعية التي كانت تثيرك أو تمتعك قد أصبحت لا تؤثر فيك، وأصبحت الرغبة فقط تأتيك إما بالمشاهدة المباشرة للأفلام الإباحية أو أنك للتو أو مؤخرا شاهدتها وأتيت لتطبقها على الواقع على فتاة وتتخيلها مع تذكر هذي المشاهد وبدون ذلك الخيال لا تستمتع أو تُستثار.

وما حدث بعد تركك للإباحية هو أنك قد قطعت عن نفسك وعقلك تلك المتعة الناتجة من مشاهدة وإدمان الإباحية، أي قطعت المحفز للإنتصاب أو الرغبة الذي ارتبط بها بسبب الإدمان، نتيجة لهذا الشي هرمونات أو مواد كثيرة ينخفض مستواها في الجسم "دوبامين، اندومورفين،اوبيويد،GABA" وارتفاع لهرمونات أو مواد أخرى "dynorphin, crf,norepinephrene" وحدوث هذا الانخفاض او الارتفاع في هذه الهرمونات هو المسبب للأعراض السابق ذكرها من ملل وإحباط وغيرها.

"طيب والحل؟ اختصرها متى أتشافى؟!"

جواب هذا السؤال نوعا ما غير مرضي، لأنه لا يوجد رقم محدد، لكن  التعافي غالبا من هذه الحالة يحتاج وقتا كثيرا وهو متفاوت من شخص لآخر؛ فهناك أشخاص يتخلصون منها في أيام معدودة "وَهذَا الشيء نادر"وهناك أشخاص خلال شهور "وهم الأغلب، وأنا قد كنت من ضمن هذه الفئة" وهناك أشخاص احتاجوا سنة أو سنتين "هذه الفئة نادرة جدا"، لذلك جواب هذا السؤل غير محدد ويعتمد على عوامل كثيرة من ضمنها مدى تعمق الشخص في الإباحية وممارسة العادة في فترة إدمانه، "وما يكفي تقول كم شاهدت وكم صار لك ووو" لانه لا توجد معادلة محددة لجواب هذا السؤل، لكن الشيء الأكيد من تجارب السابقين أنها ستنتهي.

انتهى✍🏼[email protected]

{وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ}