لا شك في أن الكتابة من الأشياء التي تنمي العقل، فلولاها ما وصل إلينا العلم الذي بين أيدينا، ولا استطعنا أن نعبر عن أفكارنا ولا أنفسنا مثلما وصف ذلك د.محمد حامد الأحمري في كتابه مذكرات قارئ:

إن الكتابة تكشف للإنسان عن نفسه ما لا يكتشفه التأمل والسكون، ترى نفسك هنالك على السطور بكل محاسنك ومعانيك.

فمن هذا المنطلق وغيره يكتب كل إنسان ويعبر عما بداخله، يكتب عن علمه، وأبحاثه، وثقافته، ومجتمعه وكل ما هو عائد عليه وعلى الآخرين بالنفع.

الكتابة والتعبير عن الرأي في الوقت الحالي أصبحت متواجدة بكثافة كبيرة جدًا على الإنترنت، وخاصةً في العالم الغربي الذي يمتلك من منصات التدوين المصممة بالأساس للتعامل مع اللغة الإنجليزية بالدرجة الأولى.

وبالنظر إلى هذه المنصات والتي هي مستخدمة في العالم العربي، نجدها تفتقد لدعم اللغة العربية بشكل كبير وبها الكثير من المشتتات التي تذهب بالكاتب بعيدًا عن الشيء الأساسي وهو الكتابة، والقارئ عن القراءة والتركيز. شخصيًا قمت بتجربة العديد من المنصات الخاصة بالتدوين ووجدتها غير متوافقة مع ما أطلبه من بساطة مجردة في محرر نصي بسيط، وتصميم بسيط يريح العين، ويساعد علي التركيز، والشيء المهم هو الدعم الكامل للغة العربية من توفير للخطوط العربية المتميزة واتجاه الكتابة وغيرها, اكتب هو منصة عربية للتدوين، تهدف إلى تسهيل وتبسيط عملية الكتابة، والقراءة.

صمم اكتب منذ البداية لدعم اللغة العربية بشكل كامل، والتركيز على مبدأ البساطة في التصميم، وإنشاء تجربة ممتعة لدى الإنسان أثناء القراءة والكتابة.

للتواصل مع اكتب

يمكن التواصل من خلال البريد الإلكتروني: oktobapp@gmail.com أو من خلال تويتر.