Mohammad Mjidah
Mohammad Mjidah

هنا بعد أن أكتب، س أخجل مما كتبت، هنا س أنشر، وس أرجو أن لا يطلع ع ذلك أحد..

تابع 4 متابِعون | 0 متابَعون

بدون عنوان

رؤيتك كانت أشبه بألعاب نارية ، مدهشة ، ما إن تختفي حتى يسود بعدها ظلام موحش ، مشبعًا برائحة بارود مقيتة ، مثل ألعاب نارية ، أضاءتني لوهلة ،...

لو لي

أن أعود إلى البداية، إلى السلام، إلى التفاصيل المختبئة، بعيدًا عن الصورة الأكبر، إلى أول ما يرى، أول ما يسمع، وما يُحكى، إلى الإحساس الأول،...

النهاية

بضعة أوراق ، تفصلني عن بلوغ نهاية كتاب بدأت حرفه الأول منذ نصف عقد وأكثر ، بضعة أوراق لا أملكها بعد ، أعرف أنها تحتوي عدة أسئلة ، تختبر فيها...

معنى أن يرحل أخ

رحلت أختي وكتبت ما أردت دون تردد، اليوم ثلاث أخوة عزموا الرحيل، هل يجب أن أكتب عن ذلك شيء ما أم لا، أنا لا أعلم، ليس هناك ما يدفعني لذلك، ح...

علوم

في معترك الحياة، معاركنا مختلفة، أن تكون طفلًا في عائلة حديثة، ليس مثل أن تكون طفلًا في عائلة لها إرثها، فبعض البدايات أبكر من بدايات أخرى...

كنت أم لازلت

كنت طفلًاكأي طفل، يحب اللعب ويحب العراك، طفلًا كأي طفل يرغب الممنوع ولا يفعل الواجب، طفلًا يحب أمه بشدة ويخاف أباه، ويكره أخوته..كنت طفلًا...

معنى أن ترحل أخت

شاء رب القدر ذات مرة، أن يطرق باب منزلنا طارق، وشاء رب القدر بعد ذلك، أن يصبح ذلك الطارق خطيبًا لأختي اللدود!، وشاءت الأقدار بعد ذلك بلا ت...

(4-4) مجددًا

أفتقده هذه اللحظة ، ما عرفته إلا عرفته ثالثنا دائما ، ما عدت أعرفه الآن كما كنت أعرفه من قبل ... . . .قبل سنةعرفته في مثل هذه الأوقات ،...

(4-3) إليك عدوي ، إليك أنت!

أكتب التالي ختامًا لعداوتك ، نعم ، ما كنت أحسبه عدوي هو أنت ، هناك الكثير الذي لا تعرفه عني وخلف الكثير كثير ، وهناك ما لا أعرفه عنك أكثر ،...

(4-2) قبل أن أحب..

أكتب حرفًا وأتوقف ، لأضحك وأبكي وأندهش وأغضب ، ثم أكمل وأكتب حرفًا ردفًا للحرف السابق وأتوقف! ، إليك التالي أرجو أن يُقرأ كما كتبته ، ولكن د...

(4-1) هل من الممكن أن تحب عدوًا لك؟

يعرف حركاتك يعرف سكناتك يعرف الأقرب إلى قلبك أصدقائك ، يقتطع جزءً منهم ، ويشارك جزءً آخرًا معك ، تجلس معه دائمًا ، تقضيان الوقت معًا ، و تضح...