غادة العمودي
غادة العمودي

قارئة، كاتبة، مستمرة في التعلم ، واكتساب المعرفة، وصولا إلى حياة الحكمة

تابع 40 متابِعون | 16 متابَعون

العبور على أكوام الأفكار

بالأمس كان موعدنا الشهري في نادي القراءة لمناقشة كتاب الشهر . (أشارك في النادي منذ عدة سنوات) وبعيدا عن ذكر اسم الكتاب، غير أني انتبهت...

هل أصبح كاتبا خالدا عبر الويب

السؤال السخرية في مسيرة الكتابة عبر الويب، هو: ماذا ستمتلكه هذه الكتابات من قيمة وجودية وسط عالم يعج بالتراكمات الكتابية والتأثيرية؟ هذا الس...

انفلات العجلة

عندما ينقلب عليك المزاج الفكري تحتار من تخاطب؟! والمزاج الفكري هو ما استقر عليه بناء الخلفية الفكرية التي تشمل كل ما يسبح في الوجدان من أفكا...

(..)-دون تفكير

 عندما يثور شخص بتصرفات خارجة عن قياس العقل والعادة؛ نقول عنه أنه يتصرف دون تفكير! فمحو التفكير عنه كفيل باختصار كل معاني العشوائية، وا...

متى نهرم؟

هناك إلماحة للفيلسوف سقراط حول الكتابة كمهنة. حيث يرى أن النقص في الأثر الفني عن نقل دقائق الواقع يجعل الكتابة عملية رديئة! ولعلنا ننبه -أول...

في ماذا نتحدث؟

في العام 2017، كتبت مقالات على #لينكدإن ، أستعرض فيها بعض مجالات الحوار بهدف حيوية التفاعل في علاقاتنا الإنسانية، فمنذ زمن ونحن في صمت مع "م...

رغم أنف طباعنا

نتحدث كيف غيّرنا كورونا؟! جميل، ولكن.. من أي مستوى تم هذا التغيير؟! هنا المعضلة في خلط مفاهيم التغيير مع التحويل والانتقال والتبدل. الت...

معجم تراكيب كورونا

العوامل التي تحرِّك اللغة نحو استيلاد المصطلحات والمباني الجديدة متعددة ومتنوعة، وهي&...

الإبداع و عودة الحياة

هل ما نعيشه ، اليوم ، هو استثناء من الأمان والصحة والاستقرار؟ أم أنه ا...

الإرادة ضد الآلية

الإرادة تأتي من اختيار أن تنشئ فعلا أو تترك إنشاءه أصلا، وليس أن تختار ...

عمل الكاتب

ليس من فعل الكاتب أن يعيد  سرد ما كان كما كان ولا حتى كما كان&nbs...

إرثٌ من غير دم

في مرحلة من حياتنا، وحين يصبح وعينا متجاوزا لما نحن فيه أو عليه، يلح ع...

الاعتراف سيد من لا دليل له

لا سمح الله، وأقصد أن أبدأ تدوينتي بهذه الكلمة كيلا يركب الشؤم أحد القراء فيظن أني أفتح عليه أبواب الخطايا التي لا حصرها لها! لا سمح ال...

العالم أصغر من أشيائه

العالم اتسع على قضايانا -عربا ومسلمين- فلقد أصبحنا متحكمين في تشكيل صورته القادمة، كما أنه منحنا ، ودون أن يدرك، دورا لنشغل حيزه الفارغ من ذ...

التكنولوجيا علمتنا الزيف

القفز على التعليم، القفز على الخبرة، القفز على الأخلاقيات، القفز على النضج، القفز على بذل الجهد..هل تبقى شيء آخر لم تقفز عليه التكنولوجيا!؟...

أتراها الأفكار انتهت

أتراها الأفكار انتهت منذ سنوات ونحن نعيش ثورة ضدية ؛( ضد أفكارنا)! فبرامج التطوير النفسي والبناء الروحي قد عملت بشراسة -ونجحت إلى حد كبير...

ما بعد "المتواري"

نأبى أن ننفك عن ولعنا بتتبع التفاصيل المتوارية في الحياة الخاصة للشخصيات المؤثِّرة! وهل ترانا نبغي من هذا التلصص أن نعثر على نقيصة تدمر الهي...

التطهّر بالكلمات

حين تستأنف عملا إلى سابق عهدك به، فإنه يتطلب منك جهدا أعلى من جهد البد...

ثقافة بلا حياة شخصية

قريبا -بإذن الله- سأنشر على صفحة مراجعاتي على موقع الكتب ( https://www.goodreads.com/GhadaALamoudi )مراجعة حول كتاب أقرأه حاليا وأجده مثيرا...

صرخة في وجه التراتبية "الأكاديمية"

صرخة في وجه التراتبية  "الأكاديمية"ليس غريبا ، بعد أن كثرت النماذج الإنسانية في الواقع،  أن نرتضي القناعة بأن الشهادات والدرج...

أحدب الفضيلة في نوتردام

ضجت فرنسا ومعها العالم جراء الحريق الذي إلتهم كاندرائية نوتردام ، الأشهر في تاريخ الكنائس في الإرث المسيحي. فما الذي منح هذه الكاتدرائية ذكر...

بِنْتُم..ثم بِنَّا

لا عذاب أقسى من الحب حين يكون ملهم الإبداع، ثم يتوارى من المشهد وكأنه ما كان يوما! فأي روح تبقت للمبدع يعيش بها؟!الحب يفتق القريحة ، فائدة ر...

ما بعد "أن ندهش"

في بداياتنا مع الكتابة كان يدهشنا اللفظ الذي يدعونا للعجب، إما لغرابته عن المألوف، أو لعذوبة موسيقاه، أو لأنه حيًرنا في تعاريج فكرته .فكنا ن...

متى يبدأ، متى ينتهي

إذا كان الحب يستهل كل جديد منا ومن حياتنا، فإنه كذلك يختم -فيما لو أراد- النهايات كلها.ما بعد انتهاء الحب؛ ليس ألم الفراق، ولا انقضاء الذكرى...

استقلالية الفرح

ندرك أننا على شيء من أمرنا حين نكون غير مضطرين إلى آخر يمنحنا-وربما  يمنعنا - ما يجعل لحياتنا قواما. فعندما نبدأ في تشغيل أولى أعمالنا:...

عبث..عبث..عبث

عبث أن نطلب من الأشياء أن تستمر إلى الأبد! إذ ثمة من/ما يمزِّق اللحظات، ويستلّ منها عصريتها! الكتابات كما الأحوال مرتهنة بزمن تدوي...

لن يكون الحب جزافا أبدا

في شأن المشاعر ؛ فالتعويل كل التعويل على ما نلتقطه أو نتركه بأنفسنا، لا على ما يصوره لنا الآخرون في النظريات وبين صفحات الكتب. إن الخبرة الع...

ما ينقضي منا

إننا -كعرب- نتشابه مع اليابان في خصلة مهمة؛ ألا وهي "الاحتفاء بالماضي"! غير أن اليابان استخدمت الماضي ولم تترك نفسها لها، إنها تستحضره وقت ت...

ما يحدث فعلا

يقال أن ثمة فارق بين تعريف الكذب تاريخيا كما اتفقت عليه البشرية في أدبياتها الموثقة، وبين ما هو قائم في الواقع من أشكال لا حصر لها من الكذب...

الرِّقة في مقابل كل شيء

ما تتركه تجارب الحياة فينا من طبائع مستجدة ، تشكل الاكتساب اللا-إرادي الذي يتربع في تصورنا وما يصدر عنا في متابعات الخبرات القادمة.المرارة،...

وفيّة لي كتبي

الصديق الوفي هو ذاك الذي يحملنا معه، ونحمله معنا، منذ تحسًّسنا أنفسنا. عجيب حد النور، أن نعثر على صداقة طويلة النَّفَس بقدر أيامنا الماضية و...

ما عيدكَ في غير حبِّي

ما عيدك في غير حبِّي؟! أتى عيد الحب هذا العام ولستَ فيه! مرَّ هادئا مسالما نفسه، ولكن "لا" بالنسبة لي!أجدني لأول مرة منذ رحلت...

إذا صرتَ جيدا، فستذهب بعيدا

———————-عندنا ننضج نحتاج للخروج من العش، حاجة تفوق البقاء فيه كما في الصغر. حلمي لا يغادرنيحبِّي غادرني تعاستي مستمرة في التردد؛ ه...

تحرَّر يا طفلي

كم من طفل داخلنا يريد أن يتحرر؟ إننا - وكما عادتنا في خلق الأعذار- أعطينا لقدرتنا ، واعية أو غير واعية، السيطرة على أن تكبِّل الطفل فينا منذ...

أن تفقد اللحظة

الشعور ليس  أن تعيش العاطفة وحسب، بل الأعلى من هذا الشعور الأعمى ؛ هو أن تعي العاطفة:  إلى أين تأخذك فيما لو غرقت ف...

رغم هشاشتي

سأتابع طريقي عبر هشاشتي! لن أبحث في أسبابها، فمع مرور السنوات تفقد مقولة السبب هيبتها المفزعة في أنها تحمل  التفسير لكل ما محن فيه...

بالكاد أن تكون لي

الحب يمثل خفتنا في مقابل ثقل أنفسنا علينا! إننا نحب كي نتخلى عن الأغلال التي ألصقتنا- وما تزال- بأرض المُلكية والأنانية. كثيرون من ينظر...

لكل مناسبة "عقل"

إن عقلنا مولع باشتقاق المواقيت! نعم، إنها المواقيت الزمانية . فعندما نعوّد العقل على أداء فعل إبداعي في وقت محدد كل يوم ، كالكتابة اليومية أ...

و لو بعد حين

العاقبة ؛ سميت بذلك لأنها تأتي جزاء على تصرف ما قام به أحدهم ، ويستوي بالتعبير في العاقبة بين الفعل الحسن والفعل السيء ، فلله عاقبة الأمور.و...

إمّا أن (...)، أو لا شيء

إذا وصلت بك القناعة يوما إلى أن تقول تصريحك الأخير والأول،-الأخير لما فات منك، والأول لما هو قادم فيك-: إما أن (أرسم/ أكتب..) ، أو لا شيء! و...

لا بأس أن نعيد ونكرر

هناك تاريخ فكري في مؤلفاتنا العربية أن لنا مواجهته ! وثمة تنبيهات يلزمني تفسيرها فيما يحوم حول كلمة "مواجهة" من إشكاليات. وهذه المرة، لا أقص...

ليكن لك ما لك.. ولي ما لي

حلاوة الأحلام أنها لنا، وكآبة اليقظة أنها لغيرنا، أو بعبارة أصدق: أننا لغيرنا فيها.الشعور الذي يتبقى لنا بعد انقضاء الحلم ، هو أننا عشنا زمن...

ما بعد الإنجاز

أنهيت اليوم دورة في الكتابة الأكاديمية والكتابة لقطاع الأعمال، وحصلت على شهادة موثقة. لقد استغرقت الدورة شهرا إلا يومين، كانت مكثفة جدا...

الآخر الذي نحبه

كل شعورنا بإنسانيتنا يقوم على التشاركية. الحب عظيم لأنه يملؤنا بالعميق من وجود روح أخرى تسكن داخلنا كما معنا، تشاركنا كلماتنا..تشاركنا أفكار...

الوعي عبر العاطفة

ايرتبط الوعي بالذات بمدى شعورنا بعواطفنا، ليس من حيث الإفراط في استثارة العاطفة واستقبالها، إنما في إخضاع هذه العواطف للتأمل والتحليل. فأن ن...

سياحة شعرية

يغمرنا الشعر بالعديد من تجارب اليقظة المحركة لما هو كامن من المشاعر ، فما نعجز عن التعبير عنه ، يستلمه الشاعر عنا ويعيده إلينا كلمات ذات إشا...

عاطفتي ؛ أكثر أو أقل

كم فعل فينا سوءا استسلامنا لفكرة ؛ أن العاطفة عدو العقل تحيد به عن قياساته الموضوعية الدقيقة ، وبالتالي فلا بد أن ننحي العاطفة جانبا كي نكون...

"أنا" المعنى في حياتي

لا جدوى من أن يبحث الإنسان خلف معنى نظري وإجابات جاهزة لسؤال : ماذا تعني الحياة؟ أو ما هو المعنى وراء هذه الحياة ؟ فالأجدى أن ينظر كل شخص لح...